Loading...

Wednesday, June 13, 2007

great post

تونس من تؤنس...

بسم الله الرحمان الرحيم,

السلام عليكم و رحمة الله:

الاسم: تونس من تؤنس(قديما) لكن الآن توحش و توغل في الوحشة و التوحش و "التحويش" بالمصري لآل الحكم لما بعد الحكم.

المساحة: 164 الف كم مربع من السجن الكبير فالبحر امامكم من الشمال و من الشرق لمن اراد الموت مبكرا و الجزائر و ليبيا عن غربكم و جنوبكم لمن يرغب في بصيص حرية او بقايا تدين.

عدد السكان: 10 ملايين نسمة منهم 150 الف عون امن لحماية القصر الرئاسي ممن هم خارج القصر الرئاسي ,من العشرة ملايين منهم من هم في السجن الكبير يعملون في صمت مدقع و منهم من يشتغل في غيظ مدقع و منهم من لا يشتغل و منهم من لا يرى النور كان او لم يكن ذلك من وراء القضبان. منهم من يرتع رشوة و محسوبية و منهم من غرق تحت افضال السلطة و منهم من فضل الرحيل الى الدار الآخرة عزا و مجدا و منهم من رحل الى الدار الدنيا و ظل على العهد و منهم من نكص على عقبيه لغاية في نفس يعقوب.

الدين: الاسلام على ورق او الاسلام النصراني على الطريقة اليهودية. من اسلم لله خالصا فذلك الارهاب و الظلام و السجن هو الماوى. الشرع الانساني افضل من الشرع الالاهي و لذا فالخمر و الميسر و الزنى لا باس بهم حتى تتحقق الشرعية و السلام الدوليين. الاسلام الجديد (الاستسلام) هو ان تسلم نفسك للحاكم الذي هو بدوره يسلم نفسه لامريكا.

اللغة: العربية(غربية) هي الرسمية لكن السوقية هي المتداولة في الشارع و الفرنسية لغة الجامعات المخنثات و الانجليزية و الاسبانية و الالمانية و الايطالية او حتى لغة الحمير لمن اراد الزواج و الهروب الى المجهول. فمنهم من يتزوج للدعوة الى الاسلام و هم قليلون و منهم من يتزوج للاوراق فينجب الابناء من سامويل و بان و لوكا و يعود للتبجح و منهم من يغرر بالنساء فلا دين و لا دنيا بقيت لهن و منهم من "هاني معاكم لا تنسوني"

الدستور: ديموقراطيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي الى النخاع و من كثرة بهاوتو انقلب كل شيء مكتوب فيه الى ضده. فالدين هو اللا اسلام و اللغة اللا عربية و الحكم لا جمهوري (طرابلسي). و الدستور اللا دستور.

العملة: الدينار التونسي. ذلك المسكين الذي لا يصرف في الخارج الا لمن يهربونه من عرق الشعب الناقم.

اوقات الفراغ: البحر اما هربا او مجونا..... المقاهي التي تاوي الملايين من الشباب الضائع و تنسيهم همومهم.... الملاعب و المسارح و الملاهي و المهرجانات التي قامت بدور الشارع. هي المكان الذي يصب فيه التونسي جام غضبه او فرحه (بقدر سذاجته) فالفريق المنافس او الحكم هو العدو اما من يحرمك لذة العيش في بلدك و يحرم الحجاب على اختك فهو الولي الحميم. فاماكن التنفيس كثيرة و الحمد لله و الشعب التونسي شعب مسالم في نهاية الامر. حتى و ان مات الشعب افرادا او جماعات على حسن خاتمة (رجال السجون) او سوء خاتمة (ستار اكادمي) فالحمد لك يا ولي امري على كل شيء المهم انك اسعفتني. فمنطق العيش هو "نفسي نفسي" و هذا سبق لم يشهد له مثيل للتونسيين (الا من رحم ربي)فقد قالوها في الدنيا قبل الآخرة!

الاقتصاد: الموارد تتاتى من السياحة و هي السباحة في الحرام من اقصى الشمال في طبرقة الى اقصى الجنوب... خمر و لهو و استقطاب لعابدي الشهوات و الشواذ عربا و عجما و النتيجة ارتفاع في الحسرات و العشيقات و استباق الى الفجور و الموبقات. حتى انتم يا مواطنينا بالخارج, تعالوا الى بلدكم الام و لا تنسوا ان تجلبوا معكم فضائحكم و مجاهرتكم بالمعاصي و صديقاتكم اللاتي لم تتزوجنهم و ابنائكم الذين ليسوا من اصلابكم. تعالوا الى بلد استوى مع بلد اقامتكم في الحرية الجنسية و لن تحسوا هنا باي نوع من انواع الغربة الحضارية...

هذه بطاقة تعريف بسيطة عن تونس الخضراء (هي كذلك في قلوب الشرفاء) و التي استحالت الى صفراء جدباء في حرب مجرميها على مسالميها و مسلميها. اذا اردتم المزيد من المعلومات زوروا موقع الحوار دت نت. تونس احسبها كذلك الا من رحم ربي و استغفر الل

alhiwar.net

No comments: